اخر الاخبار

أقلام حرة

الرئيسية | تعليم | تطوان : البيئة في الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين !

تطوان : البيئة في الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين !

تطوان : البيئة في الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ! اضغط على الصورة لرؤيتها في حجمها الحقيقي

شهدت رحاب قاعة الاجتماعات بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة طنجة تطوان الحسيمة، لقائين تأطيريين الاول يوم الثلاثاء 26 نونبر 2019 حول مباراة الصحفيين الشباب من أجل البيئة، ومباراة الصور الفوتوغرافية والفيديو، في موضوع السلوكيات البيئية الجيدة لأجل بيئة بدون نفايات بلاستيكية. حضر هذا اللقاء مدير الاكاديمية السيد محمد عواج، السيدة منى بلبكري ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، السيد عز الدين المونسي رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والانتاج التربوي، وممثل المديرية الجهوية للبيئة، والسيد رئيس فرع طنجة لجمعية مدرسي علوم الحياة والارض بالمغرب، الكاتب العام لجمعية أبطال الفنيدق للصيد الرياضي والغوص تحت الماء، بالاضافة الى المنسقين الاقليميين لبرنامج التربية البيئية والتنمية المستدامة التابعين للاكاديمية الجهوية، وتلاميذ مؤسسة البنك الشعبي الفائزين بجائزة الصحفيين الشباب للسنة ما قبل الماضية. خلال هذا اللقاء التأطيري قدمت للحاضرين شروحات حول مباراة الصحفيين الشباب وربطها بالاهداف لتحقيق التنمية المستدامة، كما تم تقديم بطاقات المشاركة، وسائل النشر، وكذا المستجدات المتعلقة بمباراة الفيديو. بالاضافة الى عروض قيمة تتمحور حول السلوكيات البيئية لاجل بيئة سليمة دون نفايات بلاستيكية. واختتم اللقاء التأطيري بتوزيع شهادات على مشاركين خلال السنة الماضية.أما اللقاء الثاني فقد كان يوم الاربعاء 27 نونبر2019 بنفس القاعة بالاكاديمية الجهوية حضره السيد مدير الاكاديمية والسادة المدراء الاقليميين لمديرية طنجة اصيلة ومديرية الفحص انجرة، ومديرية تطوان، ومديرية وزان، وكذا ممثلة مؤسسة محمد السادس للبيئة، ولجنة تحكيم مباريات المدارس الايكولوجية ، خلال هذا اللقاء تم التعريف ببرنامج المدارس الايكولوجية وبيان الاهداف التربوية والبيئية من وراء هذه المسابقة . واخيرا تم منح المؤسسات التعليمية الفائزة بمباراة اللواء الاخضر. وقد تمكنت مديرية طنجة اصيلة من الحصول على ثلاث لواءات خضراء فاز ت بها : مدرسة حفصة ام المؤمنين، الايوبي الخصوصية وجيل بلادي الخصوصية، في حين حصلت مدرسة شمس الخصوصية على الشهادة البرونزية.

Twitter Facebook Google Plus Linkedin email

من شروط التعليق عدم سب الاخرين و الاديان و احترام مقدسات البلاد و الا فلن ينشر تعليقك

عدد التعليقات (0)

أضف تعليقك